البطاطس المسلوقة للدايت مفيدة أم بتأثيرات سلبية إليكم الجواب

Published by simomed on

البطاطس المسلوقة للدايت طريقة الطهي والكمية المنصوح بها في فترة الدايت مع اختلاف استهلاكها مع اختلاف أنواع الحميات الغذائية

البطاطس المسلوقة للدايت
البطاطس المسلوقة للدايت

البطاطس المسلوقة للدايت

على مقياس يسمى مؤشر قيمة الشبع (بالإنجليزية: Satiety Index)، الذي يقيس درجة الشبع التي تعطيها الأطعمة المختلفة للإنسان، سجلت البطاطس البيضاء المسلوقة أعلى نسبة من بين جميع الأطعمة التي تم اختبارها، ممّا يعني أنَّ تناول البطاطس البيضاء المسلوقة يزيد من الشعور بالشبع بشكل طبيعي، بالإضافة إلى المساعدة على تقليل كمية الأطعمة الأخرى المتناولة، ومن الجدير بالذكر أنَّ تبريد البطاطس فترة من الوقت بعد سلقها يُشكّل كميات كبيرة من النشا المقاوم، وهي مادة شبيهة بالألياف لها فوائد صحية مختلفة، بما في ذلك فقدان الوزن.


ويجب تناول البطاطس بكمياتٍ معتدلة، وخاصةً الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً لإنقاص الوزن، إذ إنَّها تُعدُّ من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، كما يجب تناولها بطريقة صحية، والحذر عند إضافة المكونات الأخرى لها، بالإضافة إلى أنَّ تناولها مع قشرتها يزيد من كمية الألياف المتناولة، وتجدر الإشارة إلى ضرورة عدم قلي الأطعمة النشوية عند اتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن.


ومن جهة أخرى فإنّ النشويات تُعدُّ من الأطعمة التي تساعد على نمو العضلات، وزيادة الوزن، فهي تزيد عدد السعرات الحرارية المستهلكة، ومن هذه النشويات البطاطا، والبطاطا الحلوة، وتجدر الإشارة إلى أنَّ القاعدة الأساسية لزيادة الوزن هي زيادة السعرات الحرارية المتناولة، بحيث تكون أكثر من تلك التي يستهلكها الجسم في العمليات الفسيولوجية والنشاط البدني، ممّا يعني أنَّه يجب زيادة كمية الطعام المتناول في كلّ وجبة، وتناول وجبات خفيفة صحية بين الوجبات.

كخلاصة فاستهلاك البطاطس المسلوقة هو أمر مهم لتزويد الجسم بحاجيته لكن يرجى عدم تجاوز حوالي 100 غرام يوميا من البطاطس المسلوقة كي تستمروا في إنزال الوزن بشكل طبيعي وسلس
أما إن كنت تتبع نظام الكيتو دايت أو الرجيم الكيتوجيني فعليك تجنب البطاطس بصفة نهائية والاقتصار على الخضر والأطعمة التي لا تحتوى على نشويات

مقالات ذات صلة:

ما هو رجيم البطاطس المسلوقة

كما يوحي الاسم تمامًا، يعتمد هذا الرجيم على تناول البطاطا فقط خلال أيام الرجيم وتجنب تناول أي نوع اخر من الأغذية، وعادةً ما تكون مدة الرجيم 3 – 5 أيام فقط.

رجيم البطاطا هو رجيم قاسي نسبيًا، ورغم أنه قد يساعد بالفعل على إنقاص بعض الكيلوغرامات الزائدة إلا أنه لا يخلو من العديد من السلبيات والمشكلات، فرغم أن البطاطا طعام صحي إلا أنها ليست بديلًا عن باقي الأطعمة التي يحتاجها الجسم يوميًا.
في ما يأتي أهم قواعد رجيم البطاطا:

يمنع تناول البطاطا المقلية، ويسمح فقط بتناول البطاطا السادة المطهوة بطريقة صحية، مثل: السلق.
المشروبات المسموح بتناولها خلال فترة رجيم البطاطا هي:
الماء.
الشاي.
القهوة السوداء.
يسمح بتناول 0.9 – 2.3 كيلوغرام من البطاطا يوميًا.
يمنع تناول المكملات الغذائية المختلفة، ويسمح بتناول الأدوية الموصوفة طبيًا.
يمنع وضع أي نوع من المنكهات على البطاطا، ويفضل الاكتفاء فقط بكمية قليلة من الملح أو تجنب الملح تمامًا.
يجب تجنب التمارين الرياضية تمامًا خلال فترة رجيم البطاطا، مع الاكتفاء بتمارين بسيطة جدًا إن استدعت الحاجة.
تعد البطاطا المسموح بتناولها هنا هي البطاطا العادية، أما البطاطا الحلوة فهي ممنوعة.
يوجد عدة أنواع مختلفة لرجيم البطاطا، لذا فقد تتغير بعض النقاط المذكورة أعلاه من نوع لاخر بشكل طفيف.

فعالية رجيم البطاطا

لا يوجد بحوث أو دراسات علمية تؤكد فعالية رجيم البطاطا، لكن رغم أن هذا النوع من الرجيم قد يساعد بالفعل على خسارة الوزن نظرًا لكونه يخفض من كميات السعرات الحرارية الداخلة للجسم إلا أنه من أنواع الرجيم القاسية التي يفضل تجنبها.

تحتوي البطاطا على نوع خاص من المركبات الكيميائية التي قد تساعد على إبطاء الهضم وفقدان الشهية.

فوائد وإيجابيات رجيم البطاطا

تبعًا للأشخاص الذين قاموا باتباع رجيم البطاطا فإن هذا الرجيم قد يحمل الفوائد والإيجابيات الاتية:

تحتوي البطاطا على نسبة عالية من العديد من المواد الغذائية المتنوعة التي يحتاجها الجسم، مثل:
فيتامين ج (Vitamin C).
حمض الفوليك (Folic acid).
البوتاسيوم.
الحديد.
الألياف.
يعد رجيم البطاطا من الحميات التي تتميز بقلة التكاليف.
قد تساعد هذه الحمية على خسارة بضعة كيلوغرامات من الوزن خلال فترة عدة أيام فحسب.
أضرار وسلبيات رجيم البطاطا
لرجيم البطاطا العديد من الأضرار والسلبيات التي يجب معرفتها قبل المجازفة باتباع هذا النوع من الحميات القاسية، وفي ما يأتي أهمها:

خسارة الوزن غالبًا ما تكون من الكتلة العضلية الصحية بدلًا عن الكتلة الدهنية المنشود إنقاصها.
يفتقر رجيم البطاطا للعديد من العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها الجسم.
الوزن الذي تتم خسارتها نتيجة اتباع هذه الحمية غالبًا ما يعود عند العودة لتناول الطعام بشكل طبيعي.